دولي

العميد سريع: في محاولات لإفشال اتفاق السويد .. تحالف العدوان السعودي ارتكب966 خرقاً خلال الأربعة الأيام الماضية

أوضح المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد يحيى سريع بأن خروقات العدوان السعودي وعدم التزامهم بقرار وقف إطلاق النار في الحديدة وتصعيدهم غير المسبوق في بقية الجبهات عمل ممنهج ومحاولات لافشال اتفاق السويد وتأكيد لنواياهم الحقيقة ورغبتهم في إطالة امد الحرب العدوانية واستمرار معاناة شعبنا وان تصريحاتهم تحقيق السلام مجرد شعارات وترويج اعلامي مضلل.

وجدد في تصريح لوكالة الانباء اليمنية “سبأ” الدعوة لمجلس الامن والأمم المتحدة ومبعوثها الخاص لتحمل مسئوليتهم والضغط على تحالف العدوان السعودي لعدم التزامهم بالاتفاق ومواصلة خروقاتهم واستمرارهم في عدوانهم وحصارهم الجائر وارتكابهم مزيد من الجرائم بحق شعبنا.
وأشار الى ان العدوان السعودي ارتكبوا 966 خرقا جديدا في الحديدة خلال الأربعة الأيام الماضية واستهدفوا الأحياء السكنية والمزارع والمنازل والمصالح العامة والخاصة ومواقع الجيش واللجان بشكل هستيري ما يعكس مدى تجاهلهم وعدم مبالاتهم بقرارات مجلس الامن وجهود المجتمع الدولي لإحلال السلام في اليمن.
وقال العميد سريع بأن خروقات العدوان توزعت بين إطلاق 55 صاروخا و532 قذيفة و313عملية إطلاق نار من مختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة و44عملية تعزيز وتحريك لقواتهم وثلاث عمليات استحداث تحصينات وخنادق ومتارس كما ارتكب طيران العدوان الحربي والاستطلاعي 19خرقا بمواصلة تحليقه فوق أجواء الحديدة.
لافتا الى أن طيران العدوان الحربي شن 64 غارة مستهدفا الأحياء السكنية وممتلكات المواطنين في عدد من المحافظات منها 19 غارة على كتاف و10 غارات على باقم و11 غارة على رازح وغارتين على البقع وغارة على الملاحيط وغارة على الظاهر وغارة على همدان بصعدة وست غارات على كشر وغارتين على حرض وغارة على وادي مور بحجة وسبع غارات على نهم بمحافظة صنعاء وغارتين على البرح وغارة على حمير بمقبنة في تعز.
وأضاف بأن تحالف العدوان نفذوا 14 زحفا باتجاه مواقع الجيش واللجان في معتق العتم وفي الأزهور برازح وفي قراض والحماقي في باقم من ثلاثة مسارات وفي جبل القمامة والمروة وفي مفرق ذويب وطيبان بالملاحيط وفي الضبوعة وفي جبل دوه بنهم وفي الدود وفي مقابل جبل قيس قبالة جيزان وفي عنبان بالوادي قبالة نجران وفي الربوعة من ثلاثة مسارات وفي قبالة منفذ علب بعسير وفي الطلعة بالبقع وفي الحصن بالحشا في الضالع حيث تصدى لهم الجيش واللجان الشعبية وأفشلوا بفضل الله زحوفاتهم المكثفة والمسنودة وكبدوهم خسائر في الأرواح والعتاد.
مؤكدا بان الجيش واللجان الشعبية ردوا على تصعيد العدوان بتنفيذ ثمان عمليات هجومية على مواقع تحالف العدوان السعودي منها عملية باتجاه التلة الصفراء بالوازعية وعملية أخرى في شرق صبر في تعز تم خلالها احكام السيطرة على مدرسة وقريتي العريش والقحفة وعملية على مجازة بعسير وعمليتين باتجاه تلة رضوان بيام وتبتي النهدين والحمراء بالقتب في نهم وثلاث عمليات عكسية الأولى في الأزهور برازح تم خلالها استعادة المواقع التي كان العدو قد تقدم فيها والثانية في الطلعة بالبقع تم خلالها تطهير واستعادة موقعي الطلعة والمليل من المسلحين والثالثة في الملاحيط تم خلالها استعادة تلة القمامة واحكام السيطرة عليها.
وأوضح بان الجيش واللجان الشعبية نفذوا ثلاث عمليات اغارة على مواقع تحالف العدوان في تلة الطربال والتلال المجاورة شرق جبل عرف بمجازة وعلى قريتي العوجا والمقاطعة بحرض وعلى نجد الفارس والوقار بالوادي قبالة نجران كما نفذوا سبع عمليات نوعية استهدفت تحركات وتجمعات وخطوط امداد العدو في الدود قبالة جيزان وفي الضباب بتعز وفي نامة بالملاحيط وفي مجمع المتون وفي سائلة العرضي بالجوف كما استهدفت القوة الصاروخية تحشيدات العدو في ميدي بصاروخ باليستي أثناء تجهيزهم للهجوم باتجاه مديريتي حيران وحرض.
وأكد المتحدث الرسمي مصرع واصابة أكثر من 198 من المسلحين منهم 37 قتلوا واصيبوا اثناء صد زحوفاتهم في الملاحيط و110 قتلوا واصيبوا في استهداف تجمعاتهم بصاروخ باليستي في ميدي قبالة جيزان وأكثر من 40 قتلوا واصيبوا في كمين محكم نفذه ابطال الجيش واللجان قبالة جيزان كما تم قنص مسلح في مجمع المتون بالجوف.
وأضاف انه وبعون الله تم تدمير اليتين واسقاط طائرة استطلاعية في معتق العتم برازح والية ثالثة تم تدميرها في قبالة جبل قيس الى جانب تدمير جرافتين في جيزان كما تم تفجير طقمين الأول في الكسارة بالملاحيط والثاني في الدود قبالة جيزان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى