دولي

العدوان السعودي.. استشهاد وإصابة أكثر من 7272 طفل يمني

استهدف تحالف العدوان السعودي – الإماراتي على اليمن، خلال سنوات عدوانه على اليمن، أكثر من 7272 طفل يمني، بينهم 3468 شهيدا و3804 جريحا، أغلبهم ذوي إعاقات دائمة، وذلك حسب المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في اليمن.

 

نظم المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في اليمن يوم أمس السبت فعالية إحياء لليوم العالمي للطفل تحت شعار “صمتكم جريمة حرب”.

وأكد المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن أكثر من 7272 طفل يمني استهدفهم تحالف العدوان بينهم 3468 شهيدا و3804 جرحى أغلبهم ذوي إعاقات دائمة.

وخلال الفعالية ألقى رئيس مجلس الوزراء د. عبدالعزيز بن حبتور كلمة أوضح فيها أن أطفال اليمن يعيشون ظرفا استثنائيا بسبب العدوان الذي تفنن في قتل شعبنا وخاصة الأطفال. مضيفا أن العدوان قتل الأطفال بوحشية مفرطة في المدارس والمنازل والمستشفيات وفي كل مكان.

ولفت إلى أن تحالف العدوان أراد بقتل الطفولة ضرب معنويات اليمنيين لكنه لم يفلح ولن ينجح.

وكشف رئيس الوزراء أن دول تحالف العدوان فتحت أجواءها لطائرات كيان العدو وفي نفس الوقت منعت أطفال اليمن من الخروج للعلاج.. مؤكدا أن اليمنيين لو هزموا في هذه المعركة فلن يسلم من الاستعباد أي يمني في الداخل أو الخارج، ولا خيار أمامنا إلا المقاومة .

وقال رئيس الوزراء: نحن مع أي حل سياسي سلمي يضمن لليمن حقوقه وكرامته وحريته واستقلال قرارهم السياسي.

من جانبه حمل أمين عام المجلس الأعلى للأمومة والطفولة أخلاق الشامي تحالف العدوان كامل المسؤولية القانونية والأخلاقية .. مؤكدا أن جرائمهم لن تسقط بالتقادم.

وأعلن استنكار وادانة ما قامت به الأمم المتحدة من شطب تحالف العدوان من القائمة السوداء، داعيا لإعادتها والتحقيق الجاد لكل جرائمهم في اليمن.

#مرايا_الدولية 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى