الواجهةايران

الخامنئي: يوم القدس يوم مقارعة لنظام سياسي ظالم  

 

أكد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي أن يوم القدس العالمي هو يوم مقارعة نظام سياسي ظالم استكباري،  موضحاً أن مقارعة الكيان الصهيوني هي بمثابة مقارعة للاستكبار ونظام الهيمنة .

 

وذكر خامنئي خلال استقباله اليوم جمعاً من الأساتذة والنخب الجامعية نحن على أعتاب يوم القدس، وهو يوم مهم جداً، فنحن لا ندافع فقط عن شعب مظلوم شرد من دياره،  بل نحن في الحقيقة نقارع نظاماً ظالماً واستكبارياً.

وتابع أن الدفاع عن فلسطين اليوم  هو دفاع عن الحقيقة، والقضية هي أوسع بكثير من فلسطين، وفي الوقت الحاضر فإن مواجهة الكيان الصهيوني هي مواجهة مع نظام هيمنة،  لهذا السبب إن الساسة الأمريكين يشعرون بالخطر من هذا الحراك ويناصبونه العداء.

و من ناحية أخرى أكد أن أحد مهام أساتذة  الجامعات توضيح مضمون وثيقة اليونسكو 2030 ، فهي قضية بالغة الأهمية، فعندما يدعون أن هذه الوثيقة ليست ملزمة، فهذه نظرة سطحية، فأي من مواد هذه الوثيقة لا يتم تحقيقها سوف تعد نقطة سلبية، وبالتالي ستدفع البلاد ضربية مقابل ذلك، و هذه الوثيقة تعد من الوثائق الرئيسية للأمم المتحدة للتنمية المستدامة، وقد أعدوا نظام فكرياً وثقافياً وعملياً للعالم بأسره، فاليونسكو هنا وسيلة وواجهة لجهات تقف وراء الأمم المتحدة.

وأكد على تعريف الشباب بالهوية الوطنية والاستقلال والافتخار بذلك لأن شباب اليوم أغلبهم عاشوا في بلد ليست له تبعية سياسية وعقائدية للقوى الأجنبية، وعلى الدوام شاهدوا أن الجمهورية الإسلامية تصدت للقوى الأجنبية في حين كان الآخرون لا يتجرأون على معارضة القوى الأجنبية، هذا هو الاستقلال السياسي.

وأشار إلى أن الشباب لا يعرفون قدر الاستقلال لأنهم لم يعايشوا تلك المرحلة التي كانت فيها أمريكا وبريطانيا تعطي أوامرها إلى النظام البائد الذي كان يحكم البلاد.

واعتبر قائد الثورة إنقاذ الجامعات من التوجهات المنحرفة، وإدراك أهمية العلم والإبداع العلمي في المراكز الجامعية، وتنشيط الجامعات من نتائج الثورة الإسلامية، إضافة إلى أن العديد من طلاب الجامعات في الفترة الماضية أصبحوا أساتذة وبإمكانهم القيام بدور مؤثر في تطوير الجامعات وصيانة قيم الإسلام والثورة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى