الواجهةايران

كيف علق الرئيس روحاني ولاريجاني على رسالة اللواء قاسمي للقائد

علق اليوم كلا من الرئيس الايراني حسن روحاني ورئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني على الرسالة التي ارسلها اليوم فيلق القدس اللواء قاسم سليماني الى آية الله علي خامنئي.

حيث عدّ الرئيس روحاني نبأ اجتثاث جماعة داعش الارهابية من سوريا بأنه مدعاة للبهجة والسرور للشعب الايراني و(شعوب) المنطقة؛ مؤكدا ان الانجاز الرئيسي (في الانتصارات على داعش الارهابية) يعود الى الشعب والجيش في كل من سوريا والعراق ولبنان، وان ايران بادرت الى مساندة هذه الدول انطلاقا من مبادئها الدينية والاسلامية.

و أشار  الرئيس الايراني خلال كلمة له في المؤتمر العام الخامس حول الزراعة، الى أن داعش مجموعة ارهابية تم استقطابها وتسليحها من قبل القوى الكبرى وبعض الدول الرجعية في المنطقة؛ واصفا اجتثاث جذور داعش الارهابي في سوريا بانه “خبر سار”؛ مهنئا الامام الخامنئي والقوات المسلحة وخاصة اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس بهذا الانجاز العظيم.

واكد روحاني ان، “الشعب والجيش في سوريا والعراق هم من قام بالعمل الرئيس ونحن قمنا بدعمهما انطلاقاً من مبادئنا الدينية والاسلامية“.

وتابع، (ان ما نهبه داعش من متاحف العراق وسوريا تم بيعه من قبل القوى الكبرى في الاسواق العالمية، ولم يكتفوا بهذا الحد بل باعوا النساء في اسواق النخاسة وارتكبوا مجازر غطت على جميع جرائم المجرمين عبر التاري( .

واردف روحاني قائلا : لم نكن نتخيل أن يرتكب هؤلاء هكذا جرائم في القرن الواحد والعشرين بدعم من الغرب والامريكان والكيان الصهيوني، كانوا يعتقدون بأنهم سيبقون في المنطقة الى عدة سنوات والاستمرار باعمال النهب والمجازر.

بدوره نوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، وفي تصريح له صباح اليوم الثلاثاء قبيل مغادرة العاصمة طهران متوجها الى اسطنبول التركية، نوّه بالانتصارات الاخيرة ضد تنظيم داعش وتطهير مدينة البوكمال من دنس هذا التنظيم الارهابي؛ مؤكدا ان داعش ازيل من الوجود في الساحتين العراقية والسورية.

يذكر ان اللواء سليماني أعلن اليوم الثلاثاء، نهاية تنظيم داعش الارهابي في سوريا والعراق، مقدرا حجم الأضرار فيهما بنحو 500 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى