ايران

إغتيال ” سعيد كريميان ” مدير شبكة قنوات ” GEM TV ” الإيرانية

 

أفادت مجموعة إيران بالعربي عن إغتيال ” سعيد كريميان ” مدير شبكة قنوات ” GEM TV ” الإيرانية وأحد مرافقيه بـ 27 طلقة نارية، أثناء تسوقه في إسطنبول.

انضم سعيد كريميان إلى القسم الإعلامي لمنظمة مجاهدي خلق بعد أن التحق بوالديه في معسكر أشرف التابع للمنظمة في العراق.

وسرعان ما بدأ كريميان في الترقي في وظيفته في صوت ايران (شبكة الإعلام الإيرانية المعارضة الرسمية) إلى أن قام بالتعرف على غلام رضا فراهاني وحينها قاموا بتأسيس قناة GEM TV الرسمية في عام 2006 وذلك بالتعاون مع منظمة مجاهدي خلق.

يمكننا اعتبار أنه كان من مهام هذه القناة هو جذب الفنانين من داخل ايران وربطهم مع المعارضة الثقافية لإيران في الخارج وبالتالي تأسيس شبكة انقلابية داخل إيران.

ومع تعاظم قدرة وشهرة قناة جيم تي في وغرور صاحبها ذي الثماني وأربعين ربيعا بدأت اختلاف وجهات النظر بينه وبين مجاهدي خلق تطفوعلى السطح حيث بدأ سعيد كريميان بالتعاون والتواصل مع المخابرات الايرانية منذ ما يقارب العام وشرع بتقديم تقارير حول الفنانين الذين لهم تواصل مع شبكات المعارضة خارج إيران والإقتصاديين المتعاونين مع القناة ونظام غسيل الأموال الذي يتبعه الإيرانيون خارج إيران.

وانتهزت منظمة مجاهدي خلق فرصة خروج سعيد كريميان خارج حدود التغطية الأمنية وارتباطها الوثيق مع النظام التركي لتقوم بتصفيته في اسطنبول.

الجدير بالذكر أنه تم اغتيال سعيد كريميان في منطقة عسكرية تركية وقد تم إردائه قتيلا بأكثر من 27 طلقة استقرت في جسده وهذا إن دل على شيئ فيدل على التواطئ الذي حدث في تصفيته حيث قام القاتل بكل هدوء بإطلاق هذا الكم الكبير من الطلقات على المغدور ومن ثم هرب بسيارته الجيب التي وجدت محروقة في إحدى المناطق القريبة.

ما يدعو للتأمل هو قيام القاتلين بإطلاق رصاصتين على رأس كريميان ومن ثم إطلاقهم لبقية الرصاصات وهذا خير دليل على التنسيق الوثيق بين منظمة منافقي خلق والمخابرات التركية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى