ايرانسياسة

ماذا قال شمخاني عن الدول الداعمة للإرهاب في المنطقة؟

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني ضرورة استمرار المشاورات والتعاون المكثف بين الدول المهمة وصاحبة القرار في الأمن الدولي بهدف تقليص المخاطر والأزمات الأمنية في اطار استراتيجية إحلال السلام والاستقرار في العالم.

وقال شمخاني في تصريح له بعد وصوله اليوم إلى العاصمة الروسية موسكو للمشاركة في اجتماع أمني دولي: “إن العالم بحاجة اليوم وأكثر من أي وقت آخر إلى الابتعاد عن المواقف والممارسات التي تتسم بالعنف والتطرف” مبينا أن هذا الاجتماع الأمني الدولي سيكون مثمرا لتعزيز الأمن ولا سيما على صعيد مكافحة الإرهاب.

كما أشار شمخاني إلى مبادرة إيران وروسيا لعقد أول اجتماع لمسؤولي المجلس الأعلى للأمن القومي للدول الحلفاء لسورية في محاربة الإرهاب.

وأضاف شمخاني: “إن بعض الدول المعروفة بماضيها السيئ في دعم الإرهاب واستخدام أموال النفط حولت المنطقة إلى ترسانة للأسلحة الغربية ونشرت العنف في المنطقة” لافتا إلى أن أمن الشعوب والدول يرتكز على تعزيز مشاركة الشعب في تقرير مستقبله وانتخاب الأنظمة والآليات السياسية لذا فإن إيران تعتقد أن تخزين الأسلحة لا يجلب الأمن أبدا.

ومن المقرر أن يلقي شمخاني كلمة في الاجتماع الأمني الذي يعقد بمشاركة مسؤولين من أكثر من 70 بلدا يبين فيها الظروف الأمنية والتطورات السياسية والاقتصادية في المنطقة ويستعرض استراتيجيات وخبرات إيران لإيجاد أرضيات التصدي المشترك لظاهرة الإرهاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى