ايراندولي

ظريف : بايدن يستطيع إلغاء الحظر ضد ايران بإصدار ثلاثة قرارات تنفيذية

قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف ان إلغاء الحظر وعودة ايران إلى التزاماتها لايستغرق وقتاً طويلاً ،وبإمكان بايدن الغاء الحظر ضد ايران من خلال إصدار ثلاثة قرارات تنفيذية .

وفي مقابلة  مع صحيفة ايران نشرت يوم أمس الاربعاء تحدث ظريف عن الانتخابات الرئاسية الاميركية الاخيرة والاسباب التي ادت الى هزيمة ترامب.
وقال ظريف: ان الجمیع کان یتوقع حدوث توتر في هذه الانتخابات وان انتقال السلطة لن تکون بصورة سلسة وهذا یعود الى طبیعة شخصیة ترامب الذی لایقبل بالهزیمة بسهولة وبانه مستعد للقيام باي عمل للبقاء في السلطة، حتى اننا شهدنا فی الآونة الاخیرة تصریحاته التی نقلتها صحیفة نیویورك تایمز حول امکانیة شن هجوم على ایران بالاضافة الى محاولاته لوضع العراقیل امام تسلیم الادارة الى جو بایدن وعدد من القرارات في إقالة وتعیین شخصیات اخرى، وکل ذلك یبین مدى حرص ترامب على البقاء فی السلطة.
ولفت وزير الخارجية الايراني الى ملاحظتين بهذا الشأن، اولا وجود شرخ عظیم في المجتمع الاميركي وهو الاول من نوعه بعد الحرب الاهلیة، اذ ان اسلوب ترامب فی التعامل مع هذا التحدي زاد من حدة توتر الاوضاع ولیس معالجتها.
واضاف: الامر الثاني هو ان ترامب شخصیة لایخضع للقوانین والقرارات سواء الدولیة او الداخلیة، معتبرا ان القضایا الداخلیة و جائحة کورونا کانتا السبب الرئیسي وراء هزیمة ترامب فی الانتخابات وان بایدن هو الفائز فی هذه الانتخابات.
وفيما يتعلق بموقف ايران اذا حاولت ادارة بايدن الاتصال بها لرفع الحظر، قال ظريف: من الواضح ان ایران واميركا یجب علیهما اتخاذ الخطوات اللازمة لتنفیذ الاتفاق النووي والقرار الأممي رقم  2231، وعلى الادارة الاميرکیة الجدیدة ان تنفذ اولا القرار 2231 لانه قرار دولي حيث اميركا احد اعضاء منظمة الامم المتحدة وبعدها یمکن الدخول في مفاوضات مع اميركا، وکما قال رئیس الجمهوریة فاننا ایضا سنقوم بخطوات لتنفیذ الاتفاق النووي بنفس حجم الخطوات التی يتخذها الطرف المقابل.

انهاء الحظر لایتطلب مفاوضات مسبقة

وأكد ظريف ان انهاء الحظر لایتطلب ایة مفاوضات مسبقة، لکن هذا لایعني اننا نرفض مبدأ التفاوض، فالمفاوضات یجب ان تکون في اطار مجموعة 5+1 وعلى اميركا ومن اجل العودة الى هذه المجموعة اولا ان تقوم بتنفیذ القرار الأممي، وستقوم ایران ایضا بتنفیذ التزاماتها في الاتفاق.
وفيما يتعلق ان البعض یرى ان ادارة بایدن سوف تتأني فی رفع الحظر عن ایران والعودة الى الاتفاق النووي قال ظريف: اذا کان الاميركان يتحلون بالعقل فانهم یعلمون جیدا ان مواقف ایران ثابتة ولا تتغیر بتغییر الحکومات، ومتى عادت اميركا لالتزاماتها فی القرار 2231 فان ذلك سیعود بالفائدة ليس فقط لاميركا وایران بل للعالم، لذلك یجب ان لانخشى من الهواجس الاخرى فی هذا المجال، مؤكدا على السعي لتقليل الضغوط على الشعب الایراني وتحقيق الاستقرار في العالم والحیلولة دون تنفیذ الصهاینة مشروعهم بزعزعة الأمن في المنطقة.
وأوضح وزير الخارجية الايراني ان اميركا قد اقرت بفشل سیاستها في المنطقة وعلیها العودة الى التزاماتها، وعندما تعود فاننا سنعود ایضا.
وأكد ظريف ان الغاء الحظر وعودة ايران الى التزاماتها لايستغرق وقتا طويلا و بأمكان بايدن أصدار ثلاثة قرارات تنفيذية لالغاء الحظر ضد ايران.
واشار الى ان جمیع الحکومات الاميركية تتأثر باللوبي الصهیوني، لکن في عهد ترامب فان السیاسة الخارجیة الاميرکیة تم تسلیمها بالکامل الى بعض الاطراف المعنیة وهي التي تحدد السیاسة الخارجیة للولايات المتحدة، وهذه الاطراف هي الكيان الصهیوني وابن سلمان وشخصین آخرين، وهذه حقیقة یجب ان نأخذها بنظر الاعتبار.

#مرايا_الدولية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى