ايران

طهران تدين الهجوم الإرهابي في كابل

أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” الهجوم الانتحاري الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابل ، معتبراً الهجمات الإرهابية أينما وقعت ومن قبل أي جماعة أو بأي ذريعة كانت ، أنها أعمال وحشية ومستنكرة ومرفوضة .

 

وأعرب قاسمي ، عن مواساته للحكومة والشعب الأفغاني لوقوع عدد كبير من الضحايا والجرحى بسبب هذا الهجوم الانتحاري الإجرامي الذي شهدته كابل.

واعتبر أن  ، أي لجوء للعنف وارتكاب المجازر للوصول إلى أهداف معينة أمراً مرفوضاً ، معرباً عن أمله بأن تشكل المبادرات السياسية والحوارات بين المجموعات الأفغانية من دون تدخلات بعض دول المنطقة وخارجها المتهمة بتمويل وتسليح الجماعات المتطرفة والإرهابية ، سداً أمام هذه الأعمال و أن تكون آلية للحيلولة دون تكرار مثل هذه الأعمال التي لا تغتفر ،  والمناهضة للإنسانية التي تستهدف أمن واستقرار أفغانستان.

وتابع قائلاً، إن الهجوم هو تحذير آخر بأن عدم التصدي الحازم لهذه الظاهرة البغيضة ومواصلة دعم بعض الدول لحماة هذه الجماعات المتطرفة في المنطقة خلال الأسابيع الاخيرة، قد أدت إلى تصاعد حدة هذه الأعمال الشنيعة  ، وهنا يجدر بجميع الدول والمجتمعات الداعية للسلام العمل في إطار وثبة كبرى لدراسة وبذل الاهتمام اللازم بقضية التطرف وجذور نموه والمروجين له وحماته.

 

وختم قاسمي ، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستكون على الدوام وفي الظروف الصعبة إلى جانب الحكومة والشعب الأفغاني المظلوم والأبي.

والجدير بالذكر ، أن انفجاراً هائلاً هز العاصمة الأفغانية كابل قرب السفارة الألمانية ، ووفقاً لأحدث الاحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة الأفغانية فقد بلغ عدد القتلى لغاية الآن 80 شخصاً والجرحى أكثر من 350 آخرين.

 

 

أدان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “بهرام قاسمي” الهجوم الانتحاري الذي وقع في العاصمة الأفغانية كابل ، معتبراً الهجمات الإرهابية أينما وقعت ومن قبل أي جماعة أو بأي ذريعة كانت ، أنها أعمال وحشية ومستنكرة ومرفوضة .

 

وأعرب قاسمي ، عن مواساته للحكومة والشعب الأفغاني لوقوع عدد كبير من الضحايا والجرحى بسبب هذا الهجوم الانتحاري الإجرامي الذي شهدته كابل.

واعتبر أن  ، أي لجوء للعنف وارتكاب المجازر للوصول إلى أهداف معينة أمراً مرفوضاً ، معرباً عن أمله بأن تشكل المبادرات السياسية والحوارات بين المجموعات الأفغانية من دون تدخلات بعض دول المنطقة وخارجها المتهمة بتمويل وتسليح الجماعات المتطرفة والإرهابية ، سداً أمام هذه الأعمال و أن تكون آلية للحيلولة دون تكرار مثل هذه الأعمال التي لا تغتفر ،  والمناهضة للإنسانية التي تستهدف أمن واستقرار أفغانستان.

وتابع قائلاً، إن الهجوم هو تحذير آخر بأن عدم التصدي الحازم لهذه الظاهرة البغيضة ومواصلة دعم بعض الدول لحماة هذه الجماعات المتطرفة في المنطقة خلال الأسابيع الاخيرة، قد أدت إلى تصاعد حدة هذه الأعمال الشنيعة  ، وهنا يجدر بجميع الدول والمجتمعات الداعية للسلام العمل في إطار وثبة كبرى لدراسة وبذل الاهتمام اللازم بقضية التطرف وجذور نموه والمروجين له وحماته.

 

وختم قاسمي ، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستكون على الدوام وفي الظروف الصعبة إلى جانب الحكومة والشعب الأفغاني المظلوم والأبي.

والجدير بالذكر ، أن انفجاراً هائلاً هز العاصمة الأفغانية كابل قرب السفارة الألمانية ، ووفقاً لأحدث الاحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة الأفغانية فقد بلغ عدد القتلى لغاية الآن 80 شخصاً والجرحى أكثر من 350 آخرين.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى