مجلة مرايا

انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض الرعاية الطبية السادس عشر حول المستجدات في الطب في فندق الداما روز بدمشق..

وفاء دريبي – مرايا الدولية

انطلقت مساء أمس الأربعاء، فعاليات المؤتمر العلمي للرعاية الطبية حول المستجدات في الطب الذي تقيمه كلية الطب البشري بجامعة دمشق والمتحدة للمعارض والمؤتمرات الدولية، ذلك بالتزامن مع افتتاح الدورة السادس عشر لمعرض الرعاية الطبية.
تمتد الفعاليات من ٢٦ لغاية ٢٨ يونيو في فندق الداما روز بدمشق، بمشاركة ٢٦ شركة من ٢٤ دولة موزعة مابين شركات دوائية وطنية وشركات تجهيزات طبية وكيلة لشركات خارجية، وبمشاركة أكثر من ٨٠ طبيب بين “رئيس جلسة، محاضر، نخبة من أشهر الأطباء، محاضرين، ومتخصصين في القطاعين العام والخاص”..

وفي جولتنا ضمن أرجاء المعرض، كان ل “مرايا الدولية” لقاء مع رئيس مجلس إدارة مجموعة “سدانة الاقتصادية” السيّد “صالح الليل” الذي أكد بأن سدانة تتوجه خلال المعرض للمعامل الدوائية ولاستقطاب طلاب الصيدلة، وتهدف بالمشاركة لإعلان تعافي سورية وإعلان العودة إلى السوق السورية..
وحول الإقبال، قال: “نوعاً ما جيد ولكنه ليس كقوة المعارض والمؤتمرات التي كانت تقام في السابق قبل عام ٢٠١٠، ملفتاً بأن سبب ذلك يعود للتسويق من جهة ومن جهة أخرى للحرب التي لازمت سورية ثماني سنوات، لذلك جاءت مشاركتنا اليوم لإعلان العودة وجزء من بداية التعافي”..
وختم بإعلانه جديد سدانة للعام القادم والذي سيكون طرح رعاية للأبحاث الطبية بمساعدة شركات خارجية ..

وللتعريف أكثر ب “مجموعة سدانة الاقتصادية”، قال: “هي مجموعة من الشباب شكلت مجموعة من الشركات ، أولها الشركة الأساسية الأم “سدانة للتجارة” وهي شركة متخصصة باستيراد المواد الأولية للأدوية، “مستودع هبة” وهي شركة متخصصة بتوزيع الأدوية الجاهزة منتشرة بكافة أنحاء سورية، و “شركة بيرل” شركة تساعد على تأسيس المصانع والمعامل الدوائية.

وفي حديثنا مع مدير “مستودع هبة” للأدوية من مجموعة سدانة الاقتصادية الصيدلاني “صالح الوفائي” أوضح بأن هدف المشاركة اليوم لتكون باب من أبواب التسويق للمجموعة ولربط كل التفصيلات التي تخص إنتاج الدواء”، مؤكداً بأنها فرصة جيدة لطرح أنفسهم بشكل صحيح وللاستفادة من المشاركين الآخرين الموجودين بالمعرض..
أما عن “مستودع هبة”، قال: ” هو مستودع أدوية يتضمن أدوية محلية وبعض الأدوية المستوردة بالأخص أدوية الأطفال، كحليب الأطفال الذي انقطع خلال فترة الحرب وقمنا بتأمينه بتسعيرة الوزارة مع شروط تخديم ممتازة وخدمة ممتازة”.
ولفت “الوفائي” بأن كوادر المستودع من خيرة الشباب الماهر، وهناك سيارات توزيع للشام وريفها، و أكثر من ١٥ مندوب مبيعات، حيث يتم العمل على تقديم خدمة جيدة للصيادلة من خلال جعل المنتجات الأساسية بما يخص أغذية الأطفال والأدوية الأساسية متوفرة دون احتكار أو تلاعب بالأسعار وهذا ما شاهدناه خلال فترة الأزمة وعملوا على إيقافه..

وللحديث أكثر عن المعرض والمؤتمر، كان لنا حوار مع مدير عام المتحدة للمعارض والمؤتمرات الدولية السيّد “أيمن شماع”، قال: “إن المؤتمر العلمي للرعاية الطبية يتزامن مع الدورة السنوية السادسة عشر لمعرض الرعاية الطبية، حيث يقام المعرض سنوياً بمشاركات محلية وخارجية”.
تابع “شماع” بالقول: “إن نشاط هذا العام يأتي بالتنسيق والتعاون مع وزارة التعليم العالي وكلية الطب جامعة دمشق، بالإضافة إلى التعاون الأكاديمي مع كلية الطب من خلال المؤتمر الذي يضم 10 محاور مختلفة على مدى ثلاثة أيام، حيث تتركز المحاور حول “أمراض الأذن والأنف والحنجرة، آخر المستجدات في التشخيص المخبري والشعاعي والتصوير الطبي، الجديد في أمراض البنكرياس، الجراحة العامة والتنظيرية، آخر المستجدات الغدية، أمراض وجراحة القلب، تدبير الألم، طب الجنين ، والجراحة التنظيرية النسائية”.
ختم “شماع” حديثه بالقول: “إن المعرض فرصة لفتح أسواق في السوق السورية، ودورتنا القادمة ستكون بمشاركتنا في مدينة المعارض من الثالث لغاية السادس من شهر حزيران”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى