الافتتاحیة

رئيس اللجنة العسكرية لحلف الناتو: دحر تنظيم “داعش” الإرهابي سيغير من طبيعة مكافحة الإرهاب

اعتبر رئيس اللجنة العسكرية لحلف الناتو الجنرال بيتر بافل أن هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي أصبحت قريبة وأن دحره من المناطق التي ينتشر فيها سيجعل طبيعة مكافحة الإرهاب تتغير.

وكان النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد الروسي فرانس كلينتسيفيتش أكد في ال 26 من الشهر الجاري أن قرار حلف شمال الأطلسي الانضمام رسميا إلى التحالف الاستعراضي الذي تقوده الولايات المتحدة بزعم محاربة “داعش” في سورية هو مجرد محاولة جديدة لمواصلة الجهود الغربية التي تستهدف تقويض الحكومة السورية وأن الأهداف التي ساقها الحلف لتبرير قراره إلا وهي محاربة الإرهاب هي مجرد أهداف شكلية
معلنة.

وقال بافل في حديث للتلفزيون التشيكي مساء أمس إن “هذا الكفاح يجب أن يشمل أيضا بقية المجموعات الإرهابية وأن يتم التركيز على الإجراءات غير العسكرية لضمان الأمن والتنمية” مضيفا أن الخطط طويلة الأمد في هذا
المجال يجب أن تشمل ضم دول مثل روسيا وغيرها.

يشار إلى أن ممثل روسيا الدائم لدى حلف شمال الاطلسي “ناتو” الكسندر غروشكو بين في ال 25 من الجاري أن انضمام ناتو لـ “التحالف الدولي” المزعوم الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم “داعش” الإرهابي “لن يشكل إضافة كبيرة لأن جميع دوله تعتبر مشاركة فيه بشكل أو بآخر”.

إلى ذلك أعلن وزير الدفاع التشيكي مارتين ستروبنيتسكي أن بلاده سترسل هذا الصيف إلى بغداد مجموعة تضم 15 من مدربي الشرطة العسكرية لمساعدة العراقيين في تدريب شرطتهم مشيرا إلى أنه يمكن أن يرفع هذا العدد في المستقبل الى 150 مدربا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى