الواجهةتحقيقات

تنظيم “داعش” يرتكب جريمة تاريخية في الموصل  

أعلن قائد عمليات “قادمون يا نينوى”،الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان تلقت ، أن عصابات “داعش” الإرهابية، أقدمت على جريمة وصفها بالتاريخية، وهي تفجير جامع النوري ومئذنة الحدباء التاريخية في المدينة القديمة للموصل.

 

وأوضح يارالله، أنه أثناء تقدم قوات جهاز مكافحة الإرهاب، وتحقيقهم الانتصار الساحق على فلول “داعش” الإرهابي في عمق المدينة القديمة في الساحل الأيمن للموصل، وعند وصولها لمسافة 50 متراً عن جامع النوري،قام تنظيم داعش بتفجيره.

وذكر مصدر محلي، أنه و في وقت سابق أواخر مارس/ آذار الماضي،فخخت مؤذنة الحدباء بالكامل من قبل تنظيم “داعش”، بالإضافة إلى ضرر وتدمير لحق بمنارة الحدباء قبل أيام، إثر العمليات العسكرية القائمة حتى اللحظة لتحرير الساحل الأيمن للموصل من سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وتعد الحدباء التي بنيت مع الجامع الكبيرعلى يد نور الدين زنكي، مؤسس الدولة الزنكية أحد أبرز القادة المسلمين في القرن السادس للهجرة، أحد أبرز الآثار التاريخية للموصل مركز نينوى شمالي العراق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى