الواجهةتحقيقات

ندوة ثقافية بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق، يوم الأربعاء 29/11/2017.

 

نظمت مؤسسة القدس الدولية (سورية) في يوم القدس الثقافي لشهر تشرين الثاني، ندوة ثقافية بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور المشؤوم، اليوم الأربعاء 29/11/2017م، في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.

شارك فيها الدكتور سمير الرفاعي؛ عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، وسعادة السفير محمود الخالدي، سفير دولة فلسطين، وسعادة السفير جواد تركا بادي، سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وسعادة السفير صالح بوشة ، سفير الجمهورية الجزائرية الديمقراطية، وسعادة السفير رياض حسون الطائي، القائم بأعمال السفارة العراقية، وسعادة السفير محمد ثروت سليم، القائم بأعمال السفارة المصرية، بحضور عدد من قادة الفصائل الفلسطينية، وممثلين عن جيش التحرير الفلسطيني، وعدد من النخب الفكرية والسياسية السورية والفلسطينية.

افتُتِحَت الفعالية بالوقوف دقيقة صمت ، إكراماً لأرواح شهداء الأمة، ثم تبعها النشيدان العربيان؛ السوري والفلسطيني.

كانت كلمة الافتتاح للدكتور سمير الرفاعي؛ عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، أشار فيها إلى أن القدس ودمشق توءمان وشواهد التاريخ حاضرة على ذلك وبقيت سورية كما عهدناها دائماً في الخندق الأول دفاعاً عن القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن المشروع الاستعماري يستهدف المنطقة العربية برمتها وليس فقط فلسطين، لافتاً إلى أن (سايكس بيكو ) و(وعد بلفور) المشؤوم شكلا بداية للمخططات التآمرية على فلسطين والمنطقة بغرض تقسيمها وتفتيتها.

أكد السادة السفراء المشاركون في الندوة على بُطلان (وعد بلفور) الذي منح ما لا يملك لمن لا يستحق، فسلب الفلسطينيين وطنهم، كما طالب المشاركون بريطانيا بالتراجع عن هذا الوعد الباطل، مؤكدين على أن حق العودة للاجئين الفلسطينيين في الشتات حق لا عودة عنه.

وقدم كلمة المؤسسة الشيخ الدكتور حسام الدين الفرفور، عضو مجلس أمناء مؤسسة القدس الدولية (سورية) مؤكداً أنه (على كل منا أن يعمل من أجل الانتقال من موقع الهزيمة إلى العزيمة والإرادة وذلك من خلال التقدم العلمي ودراسة العدو، داعياً إلى إنشاء علم الاستغراب للإحاطة بالعدو والتمكن منه واسترداد حقنا وأرضنا، ففلسطين قضية الشرفاء وأمانة الله في أعناقنا ولن نتخلى عنها مهما كانت الأحوال بالعقيدة الصادقة والإرادة القوية والعمل الجاد).

يذكر أن مؤسسة القدس الدولية (سورية) أطلقت فعالية يوم القدس الثقافي في الأربعاء الأخير من كل شهر، في اجتماع مجلس أمنائها المنعقد في شهر آذار 2016م ، وتميز بعناوين علمية وموضوعات سياسية اهتمت بالشأن المقدسي خاصة والفلسطيني عامة.

   

   

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى