تحقيقات

الأمير القطري يتسبب بحظر قناة الجزيرة ومواقعها

غزت مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر حجب السلطات الإماراتية لقناة “الجزيرة” الفضائية وموقعها الإلكتروني، فيما تناقل مغردون أنباؤ تفيد بحجب صحف قطرية في السعودية أيضاً، على خلفية تصريحات أدلى بها أمير قطر.

حيث شنت قناة “العربية” عبر موقعها الالكتروني هجوماً على أمير قطر تميم بن حمد آل ثان تحت عنوان “قطر سخرت إمكاناتها لتكون صوتاً للجماعات المتشددة”.

وفي حين لم تصدر الجهات الرسمية في الامارات أي توضيح بشأن حظر قناة “الجزيرة”، إلا أن مغردين نشروا صوراً توضح حظر الموقع الالكتروني، والقناة من جهتها لم تعلق على ما حدث.

صحيفة “سبق” السعودية بيّنت أن قائمة الحجب تشمل: “الجزيرة نت، والجزيرة الوثائقية، والإنجليزية، ووكالة الأنباء القطرية، وصحف: الوطن، والراية، والعرب، والشرق”.

ففي خطوة مفاجأة خرج أمير قطر تميم بن حمد آل ثان، بتصريحات غريبة، هاجم خلالها دول مجلس التعاون الخليجي، مطالباً البحرين والإمارات والسعودية ومصر، بمراجعة مواقفهم المناهضة لقطر، كما امتدح خلال كلمته إيران مؤكدًا أنه ليس من الحكمة عداءها باعتبارها قوة إسلامية وإقليمية لا يمكن تجاهلها، مطالبًا الجميع بالتحلي بالحكمة وعدم التصعيد مع إيران الذي لضمان الاستقرار في المنطقة.

وقال أيضاً: “لا يحق لأحد أن يتهمنا بالإرهاب، لأنه صنف الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، أو رفض دور المقاومة عند حماس وحزب الله”.

ثم تلتها تصريحات نقلت عن وزير خارجيته يؤكد فيها سحب قطر لسفرائها من 5 دول عربية “السعودية والإمارات ومصر والكويت والبحرين”.

وبعد هذه التصريحات جاءت ردود الأفعال الغاضبة من العديد من الدول التي انتقدها أمير قطر، كان أبرزها دولة الإمارات، حيث أطلق محمد بن زايد، هاشتاج بعنوان «#اوقفوا_قناة_الجزيرة»، وذلك من أجل دعوة الدول العربية من وقف بث القناة، باعتبارها الذراع الإعلامي لقطر في الدول العربية؛ بل واتخذ “بن زايد” القرار سريعاً وقرر حجب جميع قنوات “الجزيرة”، وموقعها الإلكتروني من جميع أنحاء دولة الإمارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى