تحقيقات

أمير قطر: “حماس ” الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني و”إيران” ثقل إسلامي لا يمكن تجاهله

شدد الشيخ تميم، على أن “قطر نستنكر اتهامها بدعم الإرهاب رغم جهودها المتواصلة مع أشقائها ومشاركتها في التحالف الدولي ضد داعش، مضيفاً: “أن الخطر الحقيقي هو سلوك بعض الحكومات التي سببت الإرهاب بتبنيها لنسخة متطرفة من الإسلام لا تمثل حقيقته السمحة، ولم تستطع مواجهته سوى باصدار تصنيفات تجرم كل نشاط عادل”.
وأردف: “لا يحق لأحد أن يتهمنا بالإرهاب لأنه صنف الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، أو رفض دور المقاومة عند حماس وحزب الله”، داعياً مصر ودولة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين إلى مراجعة موقفهم المناهض لقطر، ووقف سيل الحملات والاتهامات المتكررة التي لا تخدم العلاقات والمصالح المشتركة.
وبشأن القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي شاركت فيها قطر بالرياض، دعا إلى العمل الجاد المتوازن بعيداً عن العواطف، وسوء تقدير الأمور، الأمر الذي ينذر بمخاطر قد تعصف بالمنطقة مجدداً نتيجة ذلك.
ولفت إلى أن قطر نجحت في بناء علاقات قوية مع أمريكا و إيران في وقت واحد؛ نظراً لما تمثله إيران من ثقل إقليمي وإسلامي لا يمكن تجاهله، وليس من الحكمة التصعيد معها، خاصة أنها قوة كبرى تضمن الاستقرار في المنطقة عند التعاون معها، وهو ماتحرص عليه قطر من أجل استقرار الدول المجاورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى