الواجهة

لافروف: أمريكا تقوم باستفزازات خطيرة وهي ضيف غير مرغوب به في سورية

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن الولايات المتحدة تقوم باستفزازات خطيرة ضد العسكريين الروس في سورية.

وذكر لافروف أنه  “عندما تستخدم المعايير المزدوجة ويتم تقسيم الإرهابيين إلى “سيئين” و”غير سيئين” وجر الدول في تحالف انطلاقاً من اعتبارات سياسية، بدون مواقفة الأمم المتحدة على هذا النشاط، فمن الصعب الحديث عن فاعلية محاربة الإرهاب وبدأ تنظيم “داعش” بالتدهور بعد ضربات القوات الجوية الفضائية الروسية وتقدم الجيش السوري بالذات”.

وأشار إلى أن أعمال الولايات المتحدة في سورية تثير العديد من التساؤلات وقال: “مرة يضربون القوات السورية عن طريق الخطأ كما يقال، ما يؤدي إلى هجوم معاكس لـ”داعش”، ومرة أخرى يقومون بتحريض إرهابيين آخرين على مهاجمة المواقع الاستراتيجية التي تم بسط سلطة دمشق الشرعية عليها، وفي بعض الأحيان يقومون باستفزازات خطيرة ضد العسكريين الروس تهدد حياتهم. وأود الإشارة أيضاً إلى الكثير من حالات إصابة المواقع المدنية، بشكل غير متعمد كما يقال، التي تؤدي إلى مقتل المئات من السكان المدنيين”.

وشدد لافروف على عدم شرعية حضور التحالف بقيادة الولايات المتحدة في سورية من ناحية القانون الدولي. وبين “لا أريد الدخول في التفاصيل ولكن يجب أن نبدأ من أن التحالف من وجهة نظر السوريين والقانون الدولي ضيف غير مرغوب يه  في سورية والحكومة السورية تتحلى بصبر ما دامت أعمال التحالف تهدف إلى محاربة الإرهابيين على أراضي هذا البلد”.

وأكد أنه “لا يمكن استئصال الإرهاب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باستخدام القوة فقط”، مشيراً إلى أن “ما تتميز به سياستنا هو أنها لا تهدف إلى تحقيق مكاسب ضيقة، وليست لها أغراض خفية”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى