الواجهةسوريةمجلة مرايامقابلات خاصة

نائب رئيس اتحاد نقابات العمال باللاذقية الأستاذ محمود أيوب: الجولات الميدانية تعزز ثقة العامل بتنظيماته النقابية ونقف على حقيقة مطالب العمال بشكل مباشر بفريق عمل متكامل

مرايا الدولية – اللاذقية – تمام ضاهر:

عقد المؤتمر العام لاتحاد نقابات العمال باللاذقية مؤخراً ، بحضور رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال الأستاذ جمال القادري .

المتابع العادي للمؤتمر، لا بد له وأن يلاحظ الذهنية الجديدة، والعقلية المتطورة في قيادة العمل النقابي، و المنفتحة على متطلبات العمال بهدف تحقيقها والتي تتكرس في كل مؤتمر من خلال عمل النقابات باللاذقية، من هنا تكتسب الميدانية بخصوصية حدثنا عنها نائب رئيس اتحاد عمال اللاذقية الأستاذ محمود ديوب.

ما أبرز إنجازات الاتحاد والقضايا التي تم تحقيقها كمكتسبات للعمال خلال العام الماضي؟

منذ بداية الدورة السادسة والعشرين كان أمام المنظمة مجموعة من التحديات وخصوصاً في المرحلة الحساسة التي يمر بها بلدنا الحبيب، التحديات الأساسية إعادة ثقة العامل بالمنظمة، وكان الاعتماد على ما نقدمه كمنظمة من خدمات للأخوة العمال، والاعتماد على الجولات الميدانية الوقوف على حقيقة مطالب العمال بشكل مباشر.

قمنا بالاشتراك مع المكتب التنفيذي لاتحاد المحافظة والمكتب التنفيذي للاتحاد العام بتنفيذ عشرات بل مئات الجولات مع الأخوة أعضاء ورؤساء مكاتب النقابات وذلك كفريق عمل متكامل بين المكتب التنفيذي ومكاتب النقابات ورؤساء واعضاء مكاتب النقابات، وذلك من خلال الزيارات.

كأمانة كان الاهتمام بالقضايا والخدمات المتعلقة بالأخوة العمال إن كانت من ناحية الصحة والسلامة المهنية واللباس الوقائي للأخوة العمال، و إعطاء اللقاحات للأخوة العمال الذين هم على احتكاك مباشر مثل عمال البلديات الذين كانوا على احتكاك مباشر مع القمامة، إذ وتم إعطاؤهم لقاح الكبد الاهتمام باللباس الوقائي لعمال الإطفاء بشركة مرفأ اللاذقية وبفوج الإطفاء، والاهتمام برياض الأطفال والخدمات التي تقدمها رياض الأطفال وتحسين الخدمات المقدمة في رياض الأطفال الموجودة في القطاعات لأولاد العمال.

كما تم السعي والعمل على فتح رياض أطفال جديدة في المواقع التي لا يوجد فيها رياض أطفال مثل مشفى تشرين الجامعي، نتيجة متابعة الاتحاد ومكتب نقابة عمال الصحة وتم افتتاح روضة أطفال لأبناء العاملين بمشفى تشرين.

ونركز على الاهتمام بقضايا نقل العاملين من وإلى أماكن عملهم، والاهتمام بالمخازن الاستهلاكية الموجودة في القطاع، وتقديم السلع الأساسية بشكل مباشر للأخوة العمال.

أيضاً تم تأمين مادة الخبز لأكثر من قطاع بشكل مباشر ، وتقوم سيارات المخابز بإعطاء عمالنا الخبز بالسعر النظامي في أماكن عملهم في تجمع الصحة في الغزل بشركات البناء والتعمير ولأكثر من قطاع، أيضاً نتيجة متابعات ومطالبات مع السيد المحافظ الذي نوجه له الشكر، تم تقديم سلل غذائية لمجموعة كبيرة من الأخوة العمال.

أثناء انعقاد المؤتمر وعد سيادته بتقديم سلل غذائية لكافة العاملين بالمحافظة وتعتبر من إنجازات مؤتمر اتحاد عمال اللاذقية، هذه من ناحية الجولات كل القضايا التي كانت تظهر تتابع بشكل مباشر من الجهات المعنية ونصل دائماً إلى حلول مقبولة، إضافة إلى قضية أساسية تم متابعتها للعمال الذين خرجوا على التقاعد براتب عجز جزئي أقل من 85% التعويض المعيشي 11500 لم يحصلوا عليه أيضاً نتيجة مطالبتهم وزيارة اتحاد العمال، قمنا بإعداد مذكرات للمؤسسة العامة للتأمينات الإجتماعية بالمتابعة تم إعطاء العاملين 11500 التعويض المعيشي وهذا كان إنجاز كبير لأفقر شريحة، حيث خرجوا براتب عجز جزئي شريحة فقيرة متابعة من اتحاد المحافظة والاتحاد العام استطعنا إيصالها إلى 11500 خلال العام الماضي.

ماذا عن الاستثمارات العائدة للاتحاد بالأرقام؟

على صعيد الاستثمارات الخاصة باتحاد العمال باتحاد المحافظة لدينا نقص لم نقدم لعمالنا خدمات ضمن الحدود التي نطمح لها، فتم السعي لتخصيص أرض لإنشاء مشفى عمالي خصصناها بمشروع دمسرخو، وحالياً قمنا بتأمين التمويل عن طريق الموافقة الأولية من مؤسسة التأمينات الاجتماعية، وسيتم إنشاء المشفى بالتشاركية مابيننا وبين التأمينات الإجتماعية، وهناك موافقة مبدئية من مجلس إدارة التأمينات الإجتماعية، والأرض قمنا بدفع قيمتها بمتابعة مباشرة من أمانة الخدمات بالمحافظة، ومتابعة مباشرة من امانة الاتحاد، وحالياً نحن بصدد نقل ملكية الأرض بعدما قمنا بدفع القيمة لمجلس المدينة بحدود 19 مليون، ونقل الملكية تتطلب موافقة السيد وزير الإدارة المحلية الذي أعطى بموافقته واشترطت بموافقة وزير الصحة.

حالياً الأمر قيد المتابعة من قبل رفاقنا بالاتحاد العام، أيضاً تم تخصيصنا بقطعة أرض لإقامة عيادات شاملة وصيدلية عمالية في مدينة جبلة، وقمنا بدفع قيمتها، وسنقوم بإعداد التراخيص اللازمة للإنشاء ومشروع استثماري خدمي صحي وجزء من البناء سيكون عيادات شاملة، وتخصصية، وصيدلية ومستودع أدوية.

من الممكن أن يكون هناك نادي عمالي أو صالة رياضية للأخوة العمال والباقي للإستثمار، نسعى أيضاً لتخصيص قطعة أرض لإشادة نادي عمالي، استثمارات لدينا فندق القصر وجزء من المبنى كان مستثمراً وانتهت مهلة استثماره وتم إخلاء الفندق وحالياً معروض للإستثمار، لدينا استثمار آخر هو شاطئ النخيل في أرض شاطئ النخيل التابعة لشركة مرفأ اللاذقية، قمنا بتجديد عقد الاستثمار مابيننا وبين شركة المرفأ، ويوجد مستثمر قديم، ونحاول من خلال العلاقات الشخصية والأطر القانونية إن وجد إمكانية زيادة مبلغ الاستثمار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى