سورية

سلاح الجو يوقع أعداداً كبيرة من القتلى والمصابين بصفوف إرهابيي داعش في ريفي الرقة وحمص الشرقي.. والأهالي يواصلون انتفاضتهم ضد التنظيم التكفيري بريف دير الزور الشرقي

نفذ الطيران الحربي السوري طلعات جوية مكثفة على مواقع انتشار تنظيم “داعش” الإرهابي وتحركاته في ريف الرقة الجنوبي الشرقي خلال حربه المتواصلة على الإرهاب التكفيري.

وذكر مصدر عسكري لـ سانا أن الطلعات الجوية “تركزت على مواقع التنظيم في مدينة معدان على بعد نحو 40 كم جنوب شرق الرقة وقرى الخميسية والجابر ومقلة كبير ومقلة صغير”.

ولفت المصدر إلى أن الطلعات الجوية أسفرت عن “تدمير مستودعات أسلحة وذخيرة وآليات وإيقاع قتلى ومصابين بأعداد كبيرة في صفوف التنظيم الإرهابي المدرج على لائحة الإرهاب الدولية”.

وسيطرت وحدات الجيش مدعومة بسلاح الجو خلال الأسابيع القليلة الماضية على العشرات من آبار النفط والغاز في ريف الرقة الجنوبي وأعادت الأمن والاستقرار إلى العديد من القرى والمزارع المنتشرة على أطراف البادية السورية باتجاه ريف الرقة ودير الزور.

وتمكنت وحدات الجيش أول أمس من الوصول إلى نهر الفرات جنوب شرق الرقة بعد اجتثاث إرهابيي “داعش” من العديد من القرى والبلدات وإحكام الطوق على ما تبقى من فلولهم المتحصنة في عدد من التلال والمزارع المنتشرة في المنطقة.

إحباط هجوم إرهابي بعربة مفخخة في جبال الشومرية بريف حمص الشرقي

كما سقط عدد من القتلى والمصابين في صفوف تنظيم “داعش” خلال عمليات الجيش الجيش العربي السوري المتواصلة لاجتثاث إرهابيي التنظيم التكفيري في ريف حمص الشرقي.

وذكر مراسل سانا أن وحدة من الجيش اشتبكت فجر اليوم مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” هاجمت بعربة مفخخة إحدى النقاط العسكرية في جبال الشومرية شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.

ولفت المراسل إلى أن الاشتباك انتهى بإحباط الهجوم وتدمير العربة المفخخة وإيقاع أغلبية افراد المجموعات الإرهابية المهاجمة بين قتيل ومصاب.

وسيطرت وحدات الجيش مطلع ايار الماضي على جبال الشومرية في ريف حمص الشرقي ووسعت بعد ذلك عملياتها باتجاه عمق البادية انطلاقا من هذه الجبال الاستراتيجية حيث تمكنت خلال الأسابيع الأخيرة من السيطرة على قريتي جباب حمد والبغيلية بشكل كامل.

وفي أقصى ريف حمص الشرقي قال مصدر عسكري إن “الطيران الحربي السوري نفذ غارات مكثفة على أوكار وتجمعات لتنظيم “داعش” في قرية حميمة جنوب غرب مدينة البوكمال قرب الحدود الإدارية بين محافظتي الرقة ودير الزور”.

وأضاف المصدر إن الغارات “أسفرت عن تدمير آليات وأوكار للتنظيم التكفيري وإيقاع العديد من القتلى والمصابين بين صفوفه”.

وحققت وحدات من الجيش مدعومة من القوات الحليفة منذ وصولها إلى الحدود السورية العراقية في حزيران الماضي تقدما كبيرا في ملاحقة إرهابيي “داعش” وفرضت سيطرتها على مئات الكيلومترات المربعة شمال شرق التنف باتجاه ريف مدينة البوكمال.

الطيران الحربي يدمر مقرات ومستودع ذخيرة لإرهابيي “داعش” بدير الزور.. الأهالي يواصلون انتفاضتهم ضد التنظيم ويقتلون 3 من متزعميه بالريف الشرقي

كما دمر الطيران الحربي السوري مقرات ومستودع أسلحة وذخيرة لتنظيم “داعش” الإرهابي خلال غارات مكثفة على أوكاره بدير الزور بينما سقط عدد من القتلى والمصابين في صفوف التنظيم التكفيري نتيجة هجوم مجموعات من الأهالي على عدد من مقراته وأوكاره في الريف الشرقي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن الطيران الحربي السوري “نفذ خلال الساعات ال 24 الماضية طلعات جوية مكثفة على أوكار تنظيم “داعش” في قرية البغيلية وتلة علوش على الأطراف الجنوبية لمدينة دير الزور”.

ولفت المصدر إلى أن الطلعات الجوية “أسفرت عن تدمير مقرات ومستودع أسلحة وذخيرة للتنظيم التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية إضافة إلى تكبيده خسائر كبيرة بالأفراد”.

وكانت وحدات الجيش تصدت أمس لهجوم شنته مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” على نقاط عسكرية في محيط الفوج 137 وقرية البغيلية ما أدى إلى مقتل وإصابة معظم أفراد المجموعات المهاجمة.

إلى ذلك ذكر مراسل سانا نقلا عن مصادر أهلية في الريف الشرقي أن مجموعات من الأهالي “هاجمت فجر اليوم مقر جهاز الحسبة التابع للتنظيم التكفيري” بناحية السوسة في ريف البوكمال وتمكنوا من قتل ما يسمى “امير جهاز الحسبة” وتدمير المقر بشكل كامل.

وأكدت المصادر الأهلية أن مجموعة من الأهالي قامت بمهاجمة سيارة تقل عددا من متزعمي “داعش” في نفس المنطقة وقتلوا عددا منهم من بينهم الإرهابي الملقب “ابو صافية الكندري” و”فيصل الشمري”.

وفي سياق آخر لا يزال التخبط والفوضى يعمان صفوف التنظيم التكفيري في ريف دير الزور الشرقي حيث أكدت مصادر أهلية فرار الإرهابي المدعو أبو عثمان المياديني “امير جهاز الشرطة الإسلامية في ولاية الفرات” إلى جهة مجهولة وذلك بعد ايام من تعيينه خلفا للمدعو أبو ليث الطواطحة الذي فر هو الآخر قبل عدة أيام.

ويشهد ريف دير الزور انتفاضة أهلية منذ عدة أسابيع ضد تنظيم “داعش” ومجموعاته الإرهابية وفرار العديد من إرهابييه بينهم قادة وشرعيون بالتزامن مع تقدم وحدات الجيش العربى السورى والقوى الحليفة في عملياتهم بريف دير الزور الجنوبي.

وحدة من الجيش مدعومة بالطيران الحربي تدمر عربتين مفخختين وأوكارا لإرهابيي “داعش” بريف سلمية الشرقي

إلى ذلك دمر سلاح الجو في الجيش العربي السوري عربتين مفخختين وأوكارا لإرهابيي تنظيم “داعش” في غارات على نقاط إمدادهم وتجمعاتهم في عدد من قرى ريف حماة الشرقي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الطيران الحربي السوري “نفذ غارات مكثفة على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم “داعش” ونقاط إمدادهم في جنى العلباوي وقليب الثور وصلبا والدكيلة الشمالية والدكيلة الجنوبية” في منطقة سلمية أسفرت عن “تدمير أوكار للتنظيم الإرهابي والقضاء على عدد من إرهابييه”.

وفي موازاة ذلك أفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدة من الجيش العربي السوري دمرت عربتين مفخختين لتنظيم “داعش” في محيط جبال مارينا كانتا تتحركان باتجاه إحدى النقاط العسكرية شرق منطقة أثريا بريف حماة الشرقي.

ودمر الطيران الحربي السوري أمس آليات لتنظيم “داعش” الإرهابي على محوري صلبا وأبو حنايا في حين قضت وحدة من الجيش على 4 من متزعميه الميدانيين من جنسيات أجنبية بريف سلمية الشرقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى