الواجهةسورية

عشرات المسلحين يسلمون أنفسهم للجيش السوري في درعا

في إطار المصالحات المحلية المستمرة في درعا قامت الجهات المختصة بتسوية أوضاع العشرات من أبناء بلدة شعارة بالريف الشمالي.

وأشار مصدر صحفي في درعا إلى أن 100 شخص من أبناء بلدة شعارة بمنطقة اللجاة بينهم 40 مسلحا سووا أوضاعهم بعد أن سلموا أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة التي قدمت جميع التسهيلات والإجراءات لهم من أجل عودتهم إلى حضن الوطن وممارسة حياتهم الطبيعية.

وتم خلال العام الجاري تسوية أوضاع مئات الأشخاص في مناطق متفرقة من ريف درعا ولا سيما في بلدات غباغب والصنمين ومحجة حيث سلم عشرات المسلحين أنفسهم وأسلحتهم للجهات المختصة إيذانا بعودتهم إلى ممارسة حياتهم الطبيعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى