الواجهةسورية

وزير السياحة في اجتماع موسع يؤكد على أهمية مضاعفة الجهود وبذل كافة الإمكانيات للانتقال إلى مرحلة جديدة وإعادة الخدمات السياحية إلى مسارها الصحيح

مرايا الدولية – دمشق

اجتماعا موسعا للمهندس بشر يازجي وزير السياحة مع المديرين المركزيين بالوزارة ومدراء السياحة في المحافظات لمناقشة عدة محاور أهمها تقييم ما تم انجازه خلال عام 2017، مناقشة خطة عمل الوزارة لعام 2018، تبسيط الإجراءات، الهيكلية الجديدة والنظام الداخلي، المشاريع الاستثمارية، الترويج السياحي، التدريب والتأهيل ,وكافة برامج العمل المطلوبة لتطوير القطاع السياحي في هذه المرحلة.

أكد المهندس بشر يازجي وزير السياحة خلال اجتماعه مع المديرين المركزيين ومدراء السياحة في المحافظات على أهمية مضاعفة الجهود وبذل كافة الإمكانيات للانتقال إلى مرحلة جديدة وإعادة الخدمات السياحية إلى مسارها الصحيح لاسيما مع التعافي الذي تشهده كافة القطاعات في سورية.

وشدد السيد الوزير على أهمية تعزيز كفاءات الكوادر العاملة بالوزارة من خلال إعداد خطة عمل لتدريب الموارد البشرية ورفع سوية الأداء في كافة المديريات والمساهمة بتطوير عمل الوزارة ، وذلك بالتزامن مع صدور الهيكلية الجديدة والنظام الداخلي للوزارة الذي يركز على مهام وزارة السياحة منوهاً ببدء العمل بإعداد سجل إلكتروني يتضمن بيانات كاملة لكافة العاملين بهدف التوظيف الأمثل للقدرات والكفاءات وتطوير الأداء الوظيفي.

ووجه السيد الوزير بمتابعة استكمال قواعد البيانات الخاصة بالمنشآت السياحية والتدقيق وتطوير الخارطة الاستثمارية والسياحية وتضمينها كافة نقاط ومسارات الجذب السياحي، منوها بتحسن مؤشرات الاستثمار السياحي خلال الفترة الماضية وانطلاق بعض المشاريع والاستثمارات السياحية ومؤكداً أن الدعم الحكومي للقطاع السياحي يحتم القيام بخطوات عملية لجذب الاستثمارات وتبسيط الإجراءات وتقديم المزيد من التسهيلات للمستثمرين للنهوض بهذا القطاع ليكون داعما ورافدا رئيسيا في تنمية الاقتصاد الوطني.

وتم خلال الاجتماع مناقشة الخطة الترويجية للوزارة للعام 2018 استكمال تفعيل برنامج ترميز المنشآت السياحية (QR)، استخدام تقنية التصوير 360 درجة لإنتاج صور لألف نقطة سياحية خلال عام 2018 ,استعداد الوزارة لإطلاق القناة السياحية (Iptv) بالتعاون مع وزارة الإعلام بهدف الترويج لمقومات السياحة السورية وتسليط الضوء على كافة مفاصل العمل السياحي.

كما تم التركيز على تفعيل دور المراكز السياحية بالشكل الأمثل وتقييم عملها والاستعداد للموسم السياحي القادم من خلال تنشيط الاستثمار وتخصيص الأماكن اللازمة حول البحيرات وتأهيل القلاع لتكون جاهزة لاستقبال الزوار بشكل لائق ، إضافة إلى تأمين أراضي لإقامة أسواق تراثية لتكون نقاط جذب سياحي تتضمن حرف يدوية ومنشآت إطعام وملاعب للأطفال.

وفي مجال الجودة العمل على متابعة البرنامج الوطني للجودة والتزام المنشآت السياحية بالقرارات الناظمة للعمل السياحي إضافة لتفعيل دور الرقابة الوقائية بكل المحافظات واستخدام الضبط الالكتروني في الرقابة السياحية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى