سوريةمحليات

وزير السياحة السورية : العلاقات السورية الإيرانية مثال يحتذى به في التعاون والتكامل في مختلف القطاعات السياحية وأبرزها السياحة الدينية

بهدف تطوير العلاقات السورية الإيرانية على الصعيد الاقتصادي وتنشيط السياحة الدينية زيارة الدكتور سعيد أوحدي مستشار النائب الأول للجمهورية الإسلامية الإيرانية رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية الإيرانية مع العراق وسورية والوفد المرافق للمهندس بشر يازجي وزير السياحة بحضور المهندس رامي مارتيني معاون وزير السياحة والمدراء المعنين في الوزارة

بين السيد وزير السياحة خلال لقائه الدكتور سعيد أوحدي والوفد المرافق ان القطاع السياحي واحد من أهم القطاعات التي نعول كحكومة سورية عليها في النهضة والبناء ورفع سوية قطاع الخدمات والبنى التحتية في فترة إعادة الإعمار وما بعدها، وتتكامل المصالح السورية والإيرانية في مختلف قطاعات السياحة والتي تعد السياحة الدينية أبرزها.

وأكد يازجي على ان العلاقات السورية الإيرانية وعلى كافة المستويات، كانت مثالا يحتذى في التعاون والتكامل وننظر إلى التجربة الإيرانية الاقتصادية في الإنتاج بمختلف القطاعات على أنها مثال للتكامل والاكتفاء للوصول إلى اقتصاد محلي قوي بمختلف قطاعاته رغم الحصار الجائر وبخاصة وأننا ندرك التقارب والشبه بين مقومات وإمكانات البلدين الصديقين.

مشيرا إلى أننا نهتم بالتجربة الإيرانية اهتماما خاصا نظرا للخبرة الواسعة في قطاع السياحة وبخاصة الاستشفاء والدينية والتي ونتيجة لعوامل عدة أبرزها تشابه المقومات والظرف العام للبلدين نستشف القدرة على استنباط تجربة مماثلة تأخذ بعين الاعتبار الخبرات الإيرانية الكبيرة.

كما بين الدكتور أوحدي على أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وتنشيط السياحة الدينية لاسيما بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري واتساع رقعة الأمان في سورية وفي ظل التسهيلات والخدمات التي تقدمها وزارة السياحة والرؤية الجديدة لها لافتا إلى أنهم في صدد توقيع وثيقة أمنية فيما يخص تسير المجموعات السياحة في سورية، مشيرا إلى أهمية إقامة معرض دمشق الدولي الذي يعتبر بادرة ازدهار وتقدم معلن بذل الجهود في سبيل المشاركة في هذا المعرض بكل ما نملك من إمكانيات مبينا ان العلاقات السورية الإيرانية متعددة الأبعاد سياسية وثقافية واجتماعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى