سورية

اللقاء الفرنسي الروسي يساعد في حل سياسي للأزمة السورية

 

صرح المبعوث الأممي إلى سورية ، “ستيفان دي ميستورا” ، أن لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي عقد في باريس أمس، قد يساعد في إيجاد مخرج من الأزمة السورية.

وذكر دي ميستورا في ختام لقائه مع وزير الخارجية الفرنسية ، “جان إيف لودريان” : “أعتقد أن لقاء الرئيسين ماكرون وبوتين قد يساعدنا في الجمع بين مختلف الرؤى للإسراع في إيجاد حل سياسي للخروج من الأزمة”.

 

وتوقع أن ، عملية أستانا التي أطلقتها روسيا وتركيا وإيران قد تساعد في توصل أطراف المحادثات السورية — السورية إلى توافق ، مشيراً إلى ، أن الأولويات في سورية تتلخص في مكافحة الإرهاب وخفض وتيرة النزاع والبحث عن حل سياسي.

ومن جهته ، أعرب لودريان عن تأييده لعمل دي ميستورا، مشدداً على أن الاهتمامات الرئيسية لباريس هي مكافحة “داعش” ووقف إطلاق النار في كافة أنحاء البلاد وانتقال سياسي للسلطة وتقديم مساعدات للمدنيين.

والجدير بالذكر ، أن  بوتين وماكرون قد بحثا في قصر “فيرساي” أمس الإثنين ، تسوية الأزمة السورية وتحقيق انتقال سياسي ومحاربة الإرهاب.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى