سورية

المحكمة الدستورية تعلن ثلاثة مرشحين للرئاسة السورية

رفض بقية الطلبات؛ جاء لعدم استيفائها الشروط الدستورية والقانونية

أعلنت المحكمة الدستورية العليا يوم أمس الاثنين، أسماء المرشحين للانتخابات الرئاسية السورية، بعد أن تمت دراسة ملفات كل المتقدمين بطلب الترشح لانتخابات الرئاسة، وتزكية أعضاء مجلس الشعب التي يجب أن تكون لـ35 عضواً لكل مرشح على الأقل.

رئيس المحكمة محمد جهاد اللحام وفي مؤتمر صحافي، قال إن ثلاث طلبات ترشيح لمنصب رئاسة الجمهورية قبلت ورفضت الطلبات الباقية، لعدم استيفائها الشروط الدستورية والقانونية.

والمرشحين الثلاثة هم: بشار الأسد، وعبدالله سلوم عبدالله، ومحمود أحمد مرعي.

وأضاف اللحام: أن إعلان الأسماء الحالي لا يعني أنه يحق لأصحابها البدء بالبرنامج الانتخابي، بل يتوجب عليهم الانتظار حتى إعلان القائمة النهائية وتحديد إعلان المحكمة موعد بدء الحملات.

يشار إلى أن الموافقة على أسماء المرشحين يعني أنهم حصلوا على أكثر من 35 صوتاً من أعضاء مجلس الشعب الذي يسيطر عليها حزب البعث الحاكم.

ويحق لمن رفضت طلباتهم تقديم طلباتهم لخمسة أيام تنظر فيها المحكمة الدستورية خلال ثلاثة أيام.

يأتي ذلك بعد إعلان المحكمة الدستورية العليا تسلمها من مجلس الشعب صندوق التأييدات الخطية للمرشحين للانتخابات الرئاسية، تحضيراً لدراسة طلبات الترشح كافةً.

وأغلق باب قبول طلبات الترشح في الانتخابات الرئاسية، الأربعاء الماضي، حيث بلغ عدد المتقدمين بطلبات الترشح لمنصب رئيس الجمهورية 51 مترشحاً بينهم 7 سيدات.

ووجّه رئيس مجلس الشعب السوري حمودة الصباغ، الخميس الماضي، دعوات إلى عدد من برلمانات الدول العربية والأجنبية، لمواكبة سير الانتخابات.

وحدد مجلس الشعب السوري يوم 26 من أيار/مايو موعداً للانتخابات الرئاسية، وموعد الانتخابات للسوريين “في السفارات في الخارج” في 20 أيار/مايو.

#مرايا_الدولية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى