سورية

الجيش السوري يحذر من تداعيات التصعيد الأمريكي بعد استهداف حلفائه على طريق التنف

 

أعلن البنتاغون الأميركي عن شنّ غارة استهدفت قوات موالية للحكومة السورية داخل منطقة خفض التصعيد في التنف جنوب سورية.

وفي السياق،صرح البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي “دونالد  ترامب” ، مطلّع على ضربات التحالف الأميركي ضد القوات الحكومية السورية في التنف.

وأعلن مصدر عسكري سوري  ، أن الاعتداء أدى إلى ارتقاء عدد من الشهداء وإلى بعض الخسائر المادية.

وذكر ، أن  هذا العدوان يأتي “ليؤكد مرة أخرى موقف هذه القوى الداعمى للإرهاب في الوقت الذي يحقق فيه الجيش العربي السوري وحلفاؤه انجازات يومية في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي”.

وحذرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية من مخاطر هذا التصعيد وتداعياته ودعت التحالف الأميركي “للكف عن مثل هذه الأعمال العدوانية تحت أية ذريعة كانت”.

وأكدت أن الجيش العربي السوري وحلفاءه مصممون على مواصلة الحرب ضد التنظيمات الإرهابية وعلى رأسها “داعش” و”جبهة النصرة” ومطاردة فلولهما  على جميع الأراضي السورية.

وتعليقاً على الغارة، كشف سيناتور روسي أن بلاده ستدعو لاجتماع طارئ لمجلس الأمن بسبب الضربة الأميركية على القوات السورية لأنه “عمل عدواني”.
وفي السياق نفسه،  طمأن إلى أن “لا شيء يهدد القوات الروسية في سوريا لأن منظومات إس 300 وإس 400 توّفر الحماية اللازمة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى