الواجهةمجلة مرايامقابلات خاصة

في ضوء التغييرات الجديدة بهيكلية النظام السعودي نائب رئيس اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الإسلامي الإيراني الشيخ أحمد سالك: تفويــج الحجــاج الإيرانيين بحاجـة إلى موقــف جديـد من مجلـس الأمــن القومـي

أعلن نائب رئيس اللجنة الثقافية في مجلس الشورى الإسلامي احمد سالك بان تفويج الحجاج الإيرانيين إلى مراسم الحج للعام الجاري بحاجة إلى موقف جديد من المجلس الأعلى للأمن القومي في ضوء التغييرات الأخيرة الحاصلة على المستوى السيادي في السعودية.

وقال سالك: لقد وجهنا الدعوة للسيد قاضي عسكر ورئيس ومساعد رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية واستمعنا لتصريحاتهم أمام أعضاء اللجنة الثقافية بشأن القضايا المتعلقة بحج العام الجاري بصورة شفافة، لأنه من المحتمل أن نشهد قضايا خاصة في ضوء تطورات المنطقة.

وأشار سالك إلى أزمة اليمن واحتمال حدوث ابتزاز من جانب السعودية في هذا المجال وكذلك التغييرات السيادية في السعودية، وأضاف: إن ضمانات السعودية للحفاظ على إمن الحجاج الإيرانيين لأداء الواجبات، كانت من المحاور الأخرى التي استمع فيها أعضاء اللجنة الثقافية لإيضاحات حولها من مسؤولي منظمة الحج والزيارة.

وقال: إنه وبعد موافقة المجلس الأعلى للأمن القومي في حينه على المشاركة في موسم الحج، بدات المشاورات مع السعودية التي وافقت على جميع مطالب إيران ما عدا بعض الأمور وهي قراءة دعاء «كميل» ومراسم دعاء «عرفة» وكذلك مراسم البراءة من المشركين.

وأوضح بأن تبريرات السعوديين في هذا المجال هي أنهم قلقون من تحركات داعش حين إقامة مراسم قراءة دعاء «كميل» وإنه بناء على ذلك ينبغي إجراء تغيير على كيفية تنفيذ هذه القضية.

وفي ما إذا كانت التوافقات السابقة مع السعودية مازالت سارية المفعول في عهد ولي العهد الجديد، قال: إن مسؤولي منظمة الحج والزيارة الإيرانية يرون بأن المؤسسات التابعة للسلطات في السعودية لا تتعارض مع التغييرات السيادية فيها ولكن ينبغي أن يدلي المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني رأيه حول هذا الموضوع الجديد.

وفي ما إذا كان تفويج الحجاج الإيرانيين لأداء مناسك الحج للعام الجاري رهنا بموقف المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أم لا قال، نعم، لأن المسؤولين المعنيين كانوا قد توجهوا إلى السعودية بأمر من سماحة قائد الثورة الإسلامية حيث تدارسوا قضية الحج.

وحول بعض الشكوك المثارة حول مسالة الحفاظ على أمن الحجاج قال: إن هذه الأمور مطروحة في أوساط المجتمع ويروج البعض لمسالة ألا يذهب الناس إلى الحج ألا إنه ينبغي تفويج الحجاج ولكن يجب أيضاً الحصول على الضمانات اللازمة للحفاظ على أمنهم بطبيعة الحال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى